بالفيديو | ضباب باجة المزمن لن تجده لا في لندن و لا في بيكين | بديرة نات | BadiraNet
الرئيسية / أخبار محلية / بالفيديو | ضباب باجة المزمن لن تجده لا في لندن و لا في بيكين

بالفيديو | ضباب باجة المزمن لن تجده لا في لندن و لا في بيكين

كلّ صباح،ضباب كثيف يتواصل حتى منتصف النهار و في بعض الأحيان إلى الليل مخيما على أرجاء مدينة باجة …

ينتج الضباب خاصّة بسبب كثرة المسطحات المائية و هذا بالضبط ما يوجد في باجة ، فالسدود تحيط بنا من كل النواحي و تحاصرنا دون هوادة .

هذا نتاج السياسة القديمة من بورقيبة إلى بن علي الذين رسموا هذه الخارطة الجغرافية لباجة دون التفكير و لو للحظة في تداعياتها و أضرارها على صحة المواطن،و فضّلوا في ذلك المصلحة الوطنية، كما قالوا لنا .

هذا الكم الهائل من الماء المخزن في السدود المحاصرة لباجة لا يكمن أن ينتج عنها إلا رطوبة عالية و هو ما يسبب عدّة أمراض تصيب الجهاز التنفسي و هذا بالضبط واقع سكان باجة ، فالأغلبية تعاني زكاما مزمنا في الشتاء ، إلى جانب الحساسية المزمنة و ضيق التنفّس عند البعض…

يمكن للبعض أن لا يلاحظ تأثير الرطوبة المتواصل على الجو و لكنّ وقعها يظهر بمرور الزمن أو حسب مناعة الجسم و كذلك العمر ، فيكون التأثير أشدّ على الأطفال و كبار السنّ ، و من الحالات التي استوقفتني أنّ هناك من يعاني صعوبات و مشاكل في الجهاز التنفسي و حسب الفحص نصحه الطبيب بالرحيل عن باجة و الاستقرار في مكان آخر إن كان يريد السلامة و التعافي من مرضه ، و هذا فقط مثال …

الحلّ أصبح صعبا الآن لأنّ الحكومات القديمة تواطأت في هذا المشروع المدمّر لصحّتنا بتعلّة المصلحة الوطنية .

و لئن أصبحت الوقاية أصعب فإنّ من الضروري على هذه الحكومة و الحكومات القادمة أن تعطي هذه المشكلة حيّزا كافيا من الإهتمام و أن تجد الحلول اللازمة أو على الأقل توفّر الرعاية الصحيّة الكافية من خلال تكثيف المستوصفات و تجهيزها ، و توفير مستشفى متخصص في أمراض الجهاز التنفسي ، و توفير الرعاية الصحية المجانية خاصّة للبسطاء و هم كثُر في باجة .
الفيديو:

شاهد أيضاً

برج الوزير أريانة : إيقاف موظفة بإحدى بلديات العاصمة من أجل التدليس وتقليد طوابع

إثر تفطن مصالح القباضة الماليّة ببرج الوزير من ولاية أريانة إلى ورود 4 وصولات خلاص …

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.